أسواق المشتقات المالية (Derivatives Markets): هي الأسواق التي يتم فيها تداول المشتقات المالية، وتضم هذه المشتقات مجموعة من الأدوات تستمد قيمتها من أصول قائمة أخرى، مثل الأسهم والسندات، أو مجموعة من العملات، أو سلع أو أسعار الفائدة أو مؤشرات السوق. وتعتبر الخيارات (Options)، والعقود المستقبلية والآجلة (Futures and Forward Contracts)، والمبادلات (Swaps)، من أشهر الأمثلة على المشتقات المالية.

يعد التحوط ضد تقلبات أسعار الفائدة والصرف والكوارث الطبيعية وغيرها، وكذلك نقل المخاطر بين الأطراف المتعاقدة في صفقات المشتقات المالية أهم الأهداف التي أدت إلى ابتكار تلك الأدوات. فعلى سبيل المثال، قد يتعرض مستثمر أجنبي اشترى أسهماً مقيَّمة بالدولار إلى مخاطر تقلبات سعر الصرف مقابل عملته المحلية، فيلجأ إلى إحدى المشتقات المالية لتحديد سعر صرف ثابت يستطيع من خلاله التعامل بالأسهم التي يمتلكها دون القلق من الخسارة نتيجة تغيرات سعر الصرف. قد تؤدي أيضاً ظواهر طبيعية مفاجئة كالإعصارات للتأثير في أسعار سلع معينة كالسلع الزراعية، وهنا يمكن للمستثمر التحوط من هذه المخاطر عبر امتلاك مجموعة من الخيارات والعقود المستقبلية ضد الكوارث الطبيعية.

وقد يتم تداول المشتقات المالية بالبورصات أو خارج إطارها. وفي الغالب تحتوي المشتقات المالية التي يتم التعامل فيها خارج البورصة على درجة أكبر من المخاطر. وبصفة عامة تقوم البنوك المركزية بالاشتراك مع هيئات سوق المال بمراقبة الصفقات الخاصة بالمشتقات المالية. من أشهر أسواق المشتقات المالية العالمية بورصة شيكاغو للخيارات (Chicago Board Options Exchange. CBOE)، ومركز تبادل السندات الأوروبية إلكترونياً (Eurex).

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!