facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أساليب غولمان للقيادة

ما هي أساليب غولمان للقيادة؟

أساليب غولمان للقيادة (Goleman Leadership Styles): وهي ستة أنواع من السمات العاطفية والشخصية للقائد قام بصياغتها الباحث في علم الاجتماع والعلوم الإنسانية دانيال غولمان (Daniel Goleman) عام 2002.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

الأساليب المختلفة التي حددها غولمان

حدد غولمان من خلال هذه الأساليب الطرق التي يمكن للقادة اتباعها لتحفيز مرؤوسيهم للعمل والوصول للأهداف، وأهمية المزج بينها واتباعها جميعاً بشكلٍ يحقق الفائدة دون التقيد بأسلوب واحد، وحصر هذه الطرق بستة أساليب متعلقة بأسلوب القيادة والسمات الشخصية والتواصل العاطفي بين القائد ومرؤوسيه، وهذه الأساليب هي:

  • البصيرة: يرتبط هذا الأسلوب بالرؤية المستقبلية للشركة والقادة، حيث تكون مصدر إلهام للموظفين؛
  • التدريب: يتبع هذا الأسلوب القادة الذين يؤمنون بأن التدريب المستمر وتطوير خبرات الفريق أحد الأسباب الرئيسية لتحقيق الأهداف؛
  • الانتماء: من خلال هذا الأسلوب يسعى القادة لزرع روح الانتماء لدى مرؤوسيهم تجاه الشركة؛
  • الديمقراطية: أحد أساليب القيادة الهامة التي يجب أن يتمتع بها كل قائد، وذلك لخلق روح التعاون بين الفريق وإعطاء فرص متساوية للجميع؛
  • سرعة تحقيق الأهداف: يتمتع القادة في هذا الأسلوب بالمبادرة والسعي الدائم للتميز، ولكن قد يؤثر على الانتماء لدى الموظفين؛
  • القيادة الصارمة: يؤمن القادة في هذا الأسلوب بضرورة إعطاء الأوامر وفرض رقابة صارمة على العمل، والإفراط في هذا الأسلوب قد يؤثر على الإنتاجية لدى الموظفين.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!