تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يقوم ما يسمى إنترنت الأشياء (Internet of Things) بجمع كميات غير مسبوقة من البيانات ونقلها. وهذا الأمر يمثل مشكلة للمسوّقين الذين قد لا يحصلون من هذه البيانات إلا على معلومات عديمة الجدوى. فالمسوّقون يحتاجون الآن، وأكثر من أي وقت مضى، إلى قياس الأشياء الصحيحة. بيد أن الكثير جداً من المدراء التنفيذيين يعتمدون على تحديد المقاييس التسويقية لكي تبدو جيدة في تقاريرهم، لكنها عملياً لا تؤثر في أهداف الشركة.
معايير تحديد المقاييس التسويقية
من الضروري تحديد المقاييس، أو ما يُعرف باسم مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) منذ البداية، بحيث يعرف فريق التسويق ما الأهداف التي سيعمل جاهداً على تحقيقها. وهناك 3 قواعد جوهرية يجب اتباعها عند اختيار المقاييس الصحيحة من أجل تحديد مدى النجاح في عملية التسويق – وهذه القواعد تنطبق على جميع المؤسسات والشركات، بغض النظر عن القطاع الذي تعمل فيه، أو حجمها، أو مدى النضوج الذي تتمتع به.
1. المقاييس يجب أن تكون سهلة الفهم والاستعمال
ينبغي على العناصر التي تحاول قياسها أن تكون منطقية للأشخاص الذين يجمعون البيانات، وكذلك لمن يستعملونها لاتخاذ القرارات. وإذا كانت المقاييس مفرطة في تعقيدها أو تداخلها، فإنها لن تكون مفيدة على الأغلب. وبصورة مشابهة، إذا كانت شديدة التباين بين الأقسام المختلفة (كأن يقيس أحد الفرق صافي الأرباح من الإعلانات في حين يقيس فريق آخر إجمالي الأرباح من الإعلانات)، فإنها قد تؤدي إلى اتباع سلوكيات غير متشابهة من قبل هذه الأقسام.
اقرأ أيضاً: كيف تغير مهنتك؟
2. المقاييس يجب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022