تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: جرى العرف على التعامل مع الأفكار المبتكرة من خلال تعميم فكرة مشروع تجريبي ناجح، ولكن ثبت بالدليل القاطع أن نجاح المشاريع التجريبية لا يعني بالضرورة نجاح تعميم فكرتها على نطاق أوسع. ويقترح المؤلفان نهجاً أفضل لتعميم أفكار المشاريع التجريبية الناجحة استناداً إلى خبراتهما التي تمتد لسنوات طويلة من الأعمال الاستشارية حول التغيير المؤسسي واسع النطاق. وبدلاً من مطالبة أعضاء الفرق الجديدة باستنساخ المشاريع التجريبية وتطبيقها بحذافيرها، أطلعهم على الدروس المستفادة منها، ثم اطلب منهم التوصل إلى حلول مبتكرة يمكن أن تحقق النجاح ذاته الذي حققه المشروع التجريبي، أو بمستوى أفضل منه، وفق مقتضيات سياقهم الخاص.
 
إذا كنت قائداً يريد تعميم فكرة مشروع تجريبي ناجح، وإدخال تغيير جذري في مؤسستك، كاستحداث تقنية أو عملية جديدة أو إدخال نظام أو منتج مستحدث أو عقد شراكة أو غير ذلك، فسينصحونك في الغالب بتنفيذ مشروع تجريبي. وسيقال لك طبعاً إن الغرض منه هو تقليل مخاطر الفشل في حال تعميمه على المؤسسة بأكملها، وذلك من خلال اختبار الفكرة في بيئة مصغّرة ومحكومة بضوابط محددة حتى تتمكن من صقل الأفكار المقترحة قبل تعميمها.
تعميم أفكار المشاريع التجريبية الناجحة
لكن على الرغم من أن طرح المشاريع التجريبية ثم تعميم فكرتها يبدو استراتيجية منطقية، فقد ثبت بالدليل القاطع أن نجاح المشاريع التجريبية لا يعني بالضرورة نجاح تعميم فكرتها على نطاق أوسع. وقد استطعنا التعرف على أنماط هذه الإخفاقات والتوصل إلى نهج أفضل من واقع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!