تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تواجه العديد من المؤسسات معضلة في إيجاد المواهب المتميزة التي تُغني فرق العمل لديها. فتراها في حالة بحث دائمة عن الأشخاص "الأفضل والأكثر إبداعاً" الذين يمكنهم التميز والتفوق على أقرانهم. وتنفق هذه المؤسسات الكثير من إيراداتها لجذب هؤلاء الأشخاص والاحتفاظ بأصحاب الأداء المرتفع. كما تسعى إلى دمج هذه المواهب بفرق العمل لرفع سوية الأداء دون الاهتمام بمعاينة الأضرار التي قد تنتج عن دمجهم بتلك الفرق، ما قد يتمخض عن تخريب فريق العمل وأحياناً استبعاد بعض المواهب.
تدفع العواقب الاجتماعية السلبية السابقة إلى مغادرة بعض ذوي الأداء المرتفع للمؤسسة، في حين يتابع بعضهم الآخر عمله في المؤسسة لكن دون تقديم الدعم للزملاء. تشير الأبحاث إلى أن أكثر من 30% من أصحاب الأداء المرتفع يشعرون بانعدام مشاركة الزملاء في العمل، في حين يتوقع 25% منهم أن يبدؤوا العمل في مكان آخر خلال عام واحد.
تزداد هذه المشكلة سوءاً كلما زادت حاجة الفريق إلى العمل مع بعضه أكثر. وفي بحث

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022