فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
لعلك مررت بهذا الموقف كمهني ناشئ: أنت في اجتماع ولديك ما تقوله لكنك تتساءل في نفسك ما إذا كنت قليل الخبرة أو حديث العهد جداً على التحدث. لعلك لست واثقاً إن كان ما ستقوله صائباً فعلاً، أو لعلك تخاف من عدم رغبة الحاضرين بالاستماع إليك حتى ولو أعلنوا عن تشجيعهم للاستفسارات والنقاش. أو قد يكون القلق ورهاب الأداء قد شلّ حركتك وجعلك تخشى أن يخرج صوتك متكسّراً أو أن تحرج نفسك إن تحدثت.اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

المشكلة هنا هي أنك إن لم تشارك لن تجذب اهتمام الزملاء الأعلى مرتبة منك، والذين لديهم القدرة على دفع مسيرتك المهنية إلى المستوى التالي.
أول ما عليك فعله هو قياس ثقافة شركتك. تُعتبر مشاركة الموظفين الصغار جوهرية في بعض الشركات وجزءاً أساسياً من عملية تطوير المسار المهني، لكن هناك شركات أخرى قد لا تلق لهذا الأمر بالاً، وقد يجري التنفير من موضوع المشاركة. لهذا، جسّ نبض شركتك. استشعر من الموظفين الصغار الآخرين ومن زملائك ومرشديك إلى أي مدى تعتبر المشاركة مهمة ومشجّعاً عليها فعلاً في الشركة، وفي أي المواقع، وكيف تجعل الآخرين يستمعون بفعالية لما تقوله. استشف الشكل الأفضل للمشاركة في نطاق شركتك وفريقك.
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!