facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يخبر المستهلكون الباحثين على الدوام تقريباً، أنهم يفضلون أن يكون لديهم إصدارات كثيرة لنفس المنتج للاختيار من بينها. إلا أنه في واقع الأمر، تتغير مدركات المستهلكين فيما يتصل بعدد الاختيارات التي يفضلونها على حسب ما إذا كانوا يملكون النية لاستخدام هذا المنتج أو ذاك للمتعة والترفيه أو للوفاء بحاجة من احتياجاتهم الوظيفية. (فكر في بذلة السباحة التي يريد المستهلك استخدامها على الشاطئ مقارنة بتلك التي يريد استخدامها في دورات السباحة التدريبية). هذا الفرق، بالنسبة لتجار التجزئة، يكون له الأثر الكبير فيما يتصل بمشكلة التنوع ـ كم عدد الأنواع المختلفة التي يجب عرضها لنفس المنتج؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يرى المستهلكون المدفوعون بالمتعة والترفيه أنّ ما يسرّهم ويمتّعهم يختلف اختلافاً كبيراً عما يسرّ معظم الأشخاص الآخرين ويمتّعهم. ومن ثم، فإنهم سيفضلون الحصول على مجموعة متنوعة كبيرة. ولكن، عندما نسعى للوفاء بحاجة أو مصلحة نفعية مستخدمين نفس المنتج، فإنه سوف يقل ميلهم لأن يروا تفضيلاتهم مختلفة اختلافاً كبيراً عن تفضيلات الأشخاص الآخرين. سوف يرضون (عندئذ) بمجموعة منوعة أصغر يمكنهم الاختيار منها.
هذا ما توصلنا إليه مؤخراً، عندما أجرينا مجموعة من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!