تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لقد علمتنا الكاتبة الشهيرة كيف نفكر في المستقبل من خلال التأمل في عجائب الحاضر. فماذا عن المستقبل لدى أورسولا لو غوين؟
غالباً ما يكون الخلط بين الخيال العلمي والتنبؤ بالمستقبل أمراً خاطئاً، على الرغم من أننا نبالغ أحياناً في محاولة فعل ذلك. يقول لورانس كراوس، في ملاحظته المحقّة حول مؤلفي الخيال العلمي: "إن مهمة مؤلفي الخيال العلمي، ليست التنبؤ بالمستقبل، ولكن محاولة تصورّه بناء على الاتجاهات الحالية". ومع ذلك، ما زلنا نميل إلى التركيز على الأمور التي نجحوا فيها، وغالباً مع تمنياتنا لهم بالنجاح في ذلك، لأننا نحلم بأن أفكارهم قد تساعدنا في جعل العالم أفضل حالاً.
تنبؤات أورسولا لو غوين
على حد علمي، لم تدْعُ أورسولا لو غوين، التي توفيت في 22 يناير/ كانون الثاني 2018 عن عمر ناهز الـ88، مطلقاً إلى مثل هذه المقارنات التنبؤية. إذ إنها كما هو حال العديد من أقرانها من المؤلفين الأدبيين، استثمرت جهدها بدلاً من ذلك في استنطاق عصرنا المتغير بوتيرة عالية، ولا سيما عندما رسمت أزماناً مستقبلية لم تأت بعد.
ومع ذلك، قدمت لو غوين تنبؤاً واحداً في كتابها الذي صدر عام

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022