تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
جميعنا يعلم أنّ وجود النساء ضمن القوى العاملة تزايد دراماتيكياً في العقود القليلة الماضية، لكن هل صحيح أنّ جميع النساء أصبحن يعملن أكثر؟ وعلى افتراض أنّ هذا صحيح، فمن هنّ النساء اللواتي سيعملن على الأغلب بدوام كامل طوال سن الرشد؟ و ما هي حقيقة المسار المهني للنساء؟
عادة ما يجيب الباحثون عن هذه الأسئلة باقتطاع لقطة من حياة النساء في فترة ما من حياتهنّ، للنظر إن كنّ يعملن مقابل أجر أم لا. مع أنّ هذا الأسلوب يُخبر الباحثين الكثير عن التغييرات التي طرأت على التوظيف، إلا أننا تساءلنا عن الشكل الذي يتخذه عمل النساء عبر كامل مسيرتهم في العمل. أردنا أن نحدد ما إذا كانت النساء (وأيّ فئة من النساء) تعملن بدوام كامل مقابل أجر لسنوات عديدة في مراحل متعددة، وتحديد أي النساء يبقين خارج القوة العاملة طوال فترة الرشد.
دراسة المسار المهني للنساء العاملات
باستخدام بيانات من الاستبيان الوطني الطويل المدى للشباب (National Longitudinal Survey) لعام 1979، بحثنا عن "مسارات يمكن تصنيفها في مجموعات" (أنماط أوسع تظهر مع الوقت) حول مشاركة النساء في قوة العمل خلال العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات من العمر. جاءت البيانات من استبيانات سنوية (ثم أصبحت نصف سنوية) لنساء ولدنّ بين عام 1957 و 1964 وتم تجنيدهنّ لهذه الدراسة في عام 1979. لقد أصبحت هؤلاء النسوة الآن في الخمسينيات من العمر؛ وتمتد قاعدة بياناتنا من 1982 إلى 2010.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!