facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
2645637 - young shoots
تعتبر مدة عامين وقتاً كافياً لتكوين رأي ما تجاه حدث رئيسي. وبوسعنا الانتقال خلالها من رد الفعل الفوري والآني والعاطفي إلى ما يشبه التقييم الهادئ. ها قد مرّت سنتان منذ أن ضرب الإعصار "ساندي" منطقة البحر الكاريبي والولايات المتحدة، حاصداً الكثير من الأرواح ومتسبّباً في أضرار هائلة.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
وبالتالي الآن هو الوقت المناسب لطرح السؤال التالي: هل تعلمت المدن والشركات الدروس والعبر الصحيحة مما حصل؟ إلى حد كبير، يمكننا القول إن ردود الأفعال والتخطيط للمستقبل كانت ملفتة جداً على العديد من الجبهات. لكننا ما زلنا نتجاهل بعض التبعات الحقيقية.
دعونا نقر أولاً أن التغير المناخي مرتبط إلى حد ما بالطقس القاسي. وخلال العامين الماضيين، كان هناك تقدم مطرد في الرأي العلمي، من القول بأنه لا يمكننا ربط حدث واحد في الطقس بالتغيّر المناخي، إلى البدء بتحديد بعض الارتباطات.
وعليه، فمن المنطقي أن نجد عبارة "المرونة في مواجهة الشدائد" قد أصبحت إحدى العبارات الساخنة المستخدمة اليوم، ويجب أن تكون قيد الاستخدام بالتأكيد. قطع الإعصار "ساندي" قطع الكهرباء عن منهاتن في نيويورك وهذا تجسيد مُحرج لمدى هشاشتنا العامة. إذاً نحن نشهد بعض النقاشات الجدية حول تبعات الطقس الأكثر قساوة علينا كل يوم، إضافة إلى الاستثمار في الاستعدادات والتحضيرات.
في المناطق المعرّضة لظروف

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!