تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يمتلك كل قائد بين الحين والآخر توقعات غير واقعية، سواء كان مديرك مشرف خط أمامي أم رئيساً تنفيذياً. ولكن بعض الرؤساء غير واقعيين في معظم الوقت. فهم لا يأخذون في الحسبان الحقائق على الأرض، أو أنهم معتادون على الإشارة إلى تجاربهم السابقة في شركات أخرى بدلاً من الموظفين والأحداث في مؤسستهم الحالية، أو ربما يكتبون التقارير لشخص ما أكثر منهم حدة أو متفائل أكثر مما ينبغي.
عندما تعمل تحت إمرة أحد هؤلاء، يمكنك أن تشعر بأنّ مصيرك الفشل. ربما يكون من الخطير معارضة مشرفك، وربما تشعر بعدم الأمان في التعبير عن وجهة نظرك. يمكن أن تمتلك بيانات أو تجارب متصلة تطعن في صحة توجيهات رئيسك، إلا أنه يوجد قدر كبير من الضغط للالتزام بجميع الطلبات.
جرِّب هذه الأساليب لتحقيق توازن جديد لنفسك وتعزيز علاقتك مع الرئيس كثير الطلبات، بدلاً من الخضوع لطلباته أو اتخاذ قرار بترك العمل.
قم بإدارة جسمك لتتمكن من إدارة نفسك.
إذا وضعك الضغط الذي تجده من طلبات رئيسك في حالة القتال أو الهروب أو التجمد، فعليك أن تهدئ نفسك أولاً حتى تستطيع استجماع أفكارك واتخاذ خطوات مدروسة وملائمة. وتتمثل إحدى أفضل الطرق للحد من اهتياجك وتجنب ما يدعى بـ "شلال الدفاع" (defense cascade) في التدخلات "

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022