تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/barkas
ملخص: إذا طُلب منك أن تحل محل مديرك الذي غادر المؤسسة لتوّه، فعليك أن تفكّر أولاً فيما تريده على وجه التحديد. هل تريد شغل المنصب بشكل دائم أم مؤقت؟ وبمجرد أن تعرف إجابة هذا السؤال، تعامل مع منصب المدير المؤقت بمنتهى الأمانة والصدق منذ اللحظة الأولى. خصص بعض الوقت لتقييم حالة الفريق حتى تتمكن من تحديد ما يجب تحقيقه وتحديد مسارك بدقة. هل يسير عمل الفريق بشكل جيد، أم أن هناك مشكلات تحتاج إلى حل؟ والتزم في كل الأحوال باتخاذ قرارات محدودة الأثر حتى تتجنب الإفراط في ممارسة صلاحياتك. ويجب أن تنال ثقة فريقك من خلال العمل معهم بطريقة تعاونية مع الحرص على عدم التورط في أي مشاحنات مع أعضاء الفريق. وإذا كنت تريد شغل المنصب بصفة دائمة، ولكنك فشلت في الحصول عليه في النهاية، فربما كان هذا مؤشراً على ضرورة البحث عن مكان آخر يتيح لك فرصة الترقي وتحمّل مسؤوليات أكبر بعد أن أثبتّ جدارتك.
 
لنفترض أن مديرك غادر المؤسسة لأي سبب كان وتم ترشيحك لتحل محله بصفة مؤقتة. تهانينا! هذا خبر سار، ولكن مهلاً! فليس هناك ما يضمن أن تصبح بديلاً دائماً لمديرك السابق. فما أفضل طريقة لزيادة فرص حصولك على المنصب بصفة دائمة؟ وكيف تدير الفريق بحيث يحترم أفراده سلطتك ويدعمون ترشيحك لتولي المنصب؟ وكيف تتعامل مع التوترات المتولدة عن الشعور بأنك في مقابلة عمل لا تنتهي؟
ما الذي يقوله الخبراء؟
غالباً ما يُنظر إلى شَغلك منصب المدير المؤقت أو مدير بالإنابة باعتباره مساراً سريعاً للحصول على المنصب بصفة دائمة، لكنك لم تضمن الحصول عليه بعد. يقول مايكل واتكينز، أحد مؤسسي شركة 

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!