فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خمسون عاماً مضت على إصدار كتاب "مبدأ بيتر" (The Peter Principle)، ولا يزال هذا المبدأ سارياً حتى يومنا هذا. ويشير هذا المبدأ، الذي لاحظه لورانس بيتر؛ رائد هذا المبدأ الشهير، إلى أنه "في وقت ما، قد يشغل أي موقع وظيفي موظف غير مؤهل للقيام بالمهام المطلوبة منه". وتؤمن نظريته بأن أكثر الناس كفاءة ينالون ترقيات إلى أن يصلوا إلى مناصب تكون أكبر من إمكاناتهم، وبهذا يتوقفون عن التطور.
وتوضح دراسات أكاديمية أن الترقيات لا تزال تُعطى على إنجازات الأداء الماضية، وأن المؤسسات لا تزال تفترض أن السمات التي جعلت من أحد الأشخاص ناجحاً إلى الوقت الحالي، يمكن أن تجعل منه ناجحاً في المستقبل أيضاً (وإن تغيرت المهام). وهذا يفسر لماذا لا يزال هناك عدد كبير من المدراء غير الأكفاء في مناصبهم.
تحتاج المؤسسات، التي ترغب في اختيار أشخاص لمناصب قيادية، إلى تغيير طريقة تقييمها للمرشحين. وعند اختيارك لأحد المرشحين لشغل منصب إداري في الأيام
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!