تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بعد أن تقاعد جيل الذين ولدوا في أعقاب الحرب العالمية الثانية ليحل مكانهم أبناء الجيل الجديد من المدراء، ماذا عن أوجه التشابه والاختلاف بين مهاراتهم ومهارات المدراء الأقدم عهداً الذين حلوا مكانهم؟
بطبيعة الحال، كان افتراضنا يقوم على أنّ المدراء الأقدم عهداً من الذين يصح وصفهم بالمحاربين القدماء، هم أكثر فعالية في كل جبهة من الجبهات تقريباً. ولاختبار هذه الفرضية، قمنا بدراسة البيانات التي راكمناها حول أكثر من 65 ألف قائد. وركّزنا على القادة الذين يقل عمرهم عن 30 عاماً (455 قائداً) لنحدد الخصائص التي تميز كل مجموعة من هاتين المجموعتين.
شكلت النساء نسبة 40 في المئة من أفراد الفئة الأكثر شباباً، مقارنة مع 38.5 في المئة بين صفوف القادة الأكبر عمراً. وهذه النتيجة كانت مرضية ولو بشكل جزئي لرغبتنا بوجود تشابه بين المجموعتين. لكن الحقيقة التي تشير إلى أنّ ترقية المدراء الأكثر شباباً إلى مناصب إدارية في عمر صغير نسبياً، دلّت على أنّ هؤلاء الأشخاص كانوا بصورة أساسية من ذوي القدرات الكامنة العالية. فليس من الشائع ترقية الشخص إلى منصب في الإدارة في عمر مبكّر. وبالتالي، فإنّ هؤلاء الأفراد تمكّنوا من البروز والتفوق على أقرانهم. وضمن صفوف المجموعة الأكثر شباباً، 44 في المئة من المدراء حلّوا في الربع الأعلى للفعالية الإجمالية للقيادة مقارنة مع جميع القادة الموجودين في قاعدة بياناتنا. وفي المقابل، وضمن صفوف المجموعة الأكبر سنّاً، فإن 20 في المئة فقط كانوا ضمن الربع الأعلى. وهذه النتيجة تبعث برسالة ملفتة حول المدراء الأكبر سناً.
إنّ الأداة الشاملة للتقييم التي نستعملها تجمع معلومات حول 49 سلوكاً قيادياً. وعندما طابقنا نتائج المجموعتين في هذه الخصائص الـ49، كان تصنيف

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022