فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تحت اسم عافية الموظف والاهتمام بصحته، واستجابة لمطالب شركة التأمين، تقدم الشركات الكبرى مبادرات الرفاهة لموظفيها مع توفير حوافز مالية. مثلاً: أكمل فحص الكولسترول هذا واحصل على 100 دولار تضاف إلى بدل أتعابك؛ أو شارك في عدد من برامج الحفاظ على الصحة، وستحصل على علاوة أخرى. وفي سعيها للمحافظة على صحة الموظفين، غالباً ما تعمل المؤسسات على جعل الأمور اكثر سوءاً دون قصد. هل من المفاجئ أن تُظهر الدراسات الأولية حول برامج الحفاظ على الصحة أنها لا تؤدي إلى أي نتائج ملموسة؟اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

في أحسن الأحوال، هذه المبادرات ليست أكثر من كلام بلا هدف أو معنى. ولكن في أسوأ الأحوال، فهي تسبب المزيد من التوتر. إن الاضطرار إلى عملية بيروقراطية شاقة وطويلة، كإجراء اختبارات كولسترول الدم، وملء استمارات الاستقصاء عن الرفاهة، ما هو إلا مجرد طريقة لإضافة هذه البرامج المزيد من المهام إلى جدول المواعيد المكدس أصلاً. عندما شاركني أحد الموظفين بقوله: "أشعر أن مكان عملي يريد مني الاهتمام بصحتي، إلا أنه يضغط عليّ بمواعيد نهائية ضيقة حتى أنه لا يكاد يتوفر لدي الوقت لتناول
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!