تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: أثر النزاعات الجيوسياسية على التجارة والأمن العالميين واضح، ولكن كيف تؤثر مستويات الخطورة الجيوسياسية المتزايدة على الابتكار في الشركات؟ أجرى المؤلفون مطابقة مرجعية بين بيانات 4,625 شركة أميركية على مدى 32 عاماً والمؤشر العالمي للمخاطر الجيوسياسية بهدف تحديد الرابط بين الجغرافيا السياسية والابتكار. يشير بحثهم إلى أن المستويات المرتفعة من المخاطر الجيوسياسية توقع أثراً مقيداً بدرجة كبيرة على الابتكار في القطاع الخاص لا سيما الشركات التي تتعامل بدرجة كبيرة مع الأسواق الأجنبية، ويستمر هذا الأثر السلبي ما بين 3 و5 سنوات بعد بدء النزاع. في ضوء هذه النتائج، يقترح المؤلفون استراتيجيات لمساعدة الشركات في الحد من أثر المخاطر الجيوسياسية على الابتكار فيها، ولكنهم يقولون إنه في نهاية المطاف تتمثل الطريقة الوحيدة لمعالجة المشكلة الأساسية في عمل القادة السياسيين جنباً إلى جنب مع قادة الشركات (ومع الأطراف الفاعلة الرئيسة الأخرى من مشرعين ومنصات إعلامية وغيرهم) للحد من التوترات الدولية وبناء مستقبل ينعم بمستوى أعلى من السلام والابتكار.
 
المخاطر الجيوسياسية هي المجموعة الواسعة من المخاطر المرافقة لأي نوع من النزاعات أو التوترات بين الدول، ولها أثر واضح على التجارة والأمن العالميين والعلاقات السياسية الدولية. ولكن كيف تؤثر على الابتكار في القطاع الخاص؟
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022