تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

ملخص: يعد فهم نظرة الآخرين عنا أداة مهمة للتغيير في مكان العمل، لا سيما العمل من المنزل، إذ غالباً ما نكون مشغولين جداً بأداء مسؤولياتنا كأولياء أمور وشركاء في الحياة الزوجية لدرجة أن نتغاضى عن التأثير الذي نتركه في الآخرين. لكن يمكن أن تساعدنا الأداة التي نستخدمها بثقة في العمل على إجراء محادثات هادفة ومثمرة مع أطفالنا. حيث يوصي المؤلف بالتماس تقييمات تصاعدية من أطفالنا لتقييم سلوكياتنا باتباع 4 خطوات. أولاً، استعدوا مع أطفالكم من خلال تحديد هدف المحادثة وإعطائهم الأسئلة مسبقاً. ثانياً، أجروا المحادثة من خلال طرح الأسئلة التي شاركتموها معهم، وأصغوا إليهم باهتمام وأبدوا فهمكم وتأكيدكم لما تسمعونه. ثالثاً، اشكروهم ولخصوا ما سمعتموه منهم. أخيراً، تابعوا الموضوع مع أطفالكم، أي فكروا في التعليقات التي حصلتم عليها وتبادلوا الأفكار معهم لإعداد خطة تغيير من شأنها أن تحدث فارقاً.
 
يُعد فهم نظرة الآخرين عنا أداة مهمة للتغيير. وذلك ينطبق على مكان العمل بشكل خاص، لا سيما العمل من المنزل، إذ غالباً ما نكون مشغولين جداً بأداء مسؤولياتنا كأولياء أمور وشركاء في الحياة الزوجية لدرجة أن نتغاضى عن التأثير الذي نتركه في الآخرين. كيف يمكننا قياس أدائنا كأولياء أمور؟ ما هي أدوات العمل التي يمكننا تكييفها لاستخدامها في المنزل؟ قد يساعدكم اتباع أفضل الممارسات التي تستخدمونها في مكان العمل للحصول على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022