تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
على الرغم من أهمية ومركزية الدين في حياة الكثير من الناس حول العالم، ليس هنالك سوى قدر ضئيل من الأبحاث حول تأثير الدين في الأمور الروتينية في حياتنا كالتسوق ضمن متاجر البقالة على سبيل المثال. ولكننا وجدنا مؤخراً بالاعتماد على البيانات الميدانية والمخبرية أنّ حجم الإنفاق في متاجر البقالة ينخفض مع ارتفاع سوية التدين. وبالنسبة للشركات التي تعمل في القطاعات ذات هوامش الأرباح المنخفضة جداً كمتاجر البقالة، فإنّ الاستجابة الصحيحة لهذه الحقيقة من شأنها أن ترفع من احتمالات النجاح وتعظيم الأرباح.
وفي سلسلة من خمس دراسات، قمنا بتفحص حجم الإنفاق على المشتريات في مئات متاجر البقالة حول الولايات المتحدة الأميركية، حيث ثلاثة أرباع السكان لهم انتماء ديني واضح. ولقد بدأنا بتحليل حجم حصة المتجر الواحد من المبيعات السنوية لكل مقاطعة في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022