تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أظهرت الدراسات في مناسبات عديدة أنّ المرضى الأميركيين لا يحصلون على رعاية طبية تتوافق مع الممارسات الموصى بها إلا في نصف مرات زيارتهم لمراكز الرعاية الصحية. من المعروف أيضاً أنهم يحصلون في 20% من زياراتهم على رعاية لا تتطابق مع الممارسات الموصى بها وهي ما تسمى بالرعاية "قليلة القيمة". وعلى الرغم من انتشار الإرشادات القائمة على أسس علمية والتي تستهدف تحسين ممارسات الأطباء السريريين، يبقى تجاوب الأطباء معها محدوداً. لقد جعل هذا قادة الرعاية الصحية يتساءلون دوماً: ما هي الطريقة الأفضل لتغيير سلوك الأطباء السريريين وتحسين جودة وكفاءة الرعاية التي يقدمونها؟
شهدت السنوات الأخيرة حماساً كبيراً تجاه طرق مثل الحوافز

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022