تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يظل الكلام المبتذل جديداً ليوم واحد.
ولم تولد العبارات المبتذلة مبتذلة وإنما جاءت من الشعر، وكطريقة جديدة ومبتكرة في الحديث والتفكير والرؤية. على سبيل المثال، إن أول شخص أطلق التعبير الاصطلاحي الإنجليزي "kick the bucket" (يركل الدلو) بمعنى "يموت"، إنما كان بصدد فعل شيء كبير. فيقال مثلاً، My horse kicked the bucet أي أن حصاني قد مات.
وبعد ذلك جرى تداول التعبير على ألسنة بضعة أفراد. ولفترة قصيرة من الوقت، صار استخدام التعبير ممارسة طبيعية في الوعي اللغوي. وفي نهاية الأمر، لاحظ العموم أن شيئاً طريفاً بصدد الحدوث ومنذ هذا الوقت شاع استخدام المصطلح بمعنى (يموت). وقبل أن يمضي وقت طويل، فإن تلك العبارة البراقة والجذابة تحولت تماماً إلى "عبارة مبتذلة" بالنسبة لنا.
استخدام التعبيرات الاصطلاحية
إذا سبق لك أن استخدمت تعبيرات اصطلاحية مثل "raise the bar ـ أي رفع البار أو الساق المعلق في التمرين، ومعنى التعبير رفع المستوى أو وضع معايير عالية أو "زيادة التوقعات" أو أي عبارات مبتذلة أخرى كتلك التي تعوق انسياب الحوار بينك وبين من تتحدث إليه ـ وإذا كنت تستخدم الأمثال الشائعة بكثرة في حديثك، فإنك تعرف ما أرمي إليه. حتى أولئك الذين يشغلون أصغر زاوية من "منطقة" الابتكار سوف يستخدمون هذه المصطلحات في اللغة الإنجليزية عاجلاً أو آجلاً.
الشيء الذي ينبغي تذكره هنا أن العبارات المبتذلة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022