تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
خلق تدفق اللاجئين إلى أوروبا من أفريقيا والشرق الأوسط ما يمكن القول بأنها أكبر أزمة تواجهها أوروبا منذ ولادتها في أعقاب الحرب العالمية الثانية. الناس محتارون ويضربون كفاً بكف متسائلين: ماذا نفعل بملايين المهاجرين واللاجئين الذي يعبرون الحدود إلى الغرب؟ كيف نتعامل مع مليون طلب لجوء إلى أوروبا؟ فماذا عن توظيف اللاجئين من أجل حل هذه المشكلة؟
من الوسائل الممكنة للمساعدة في وقف المزيد من الهجرة وتحقيق أقصى فائدة من أولئك المتواجدين الآن في أوروبا الترويج لريادة الأعمال كوسيلة لخلق الوظائف. هذا الحل غائب تماماً. علينا تذكر أن البطالة وفقدان الأمان الاقتصادي العام من بين الأسباب الرئيسية وراء اتخاذ الأشخاص المتأثرين بالحروب أو بالفوضى الداخلية قرار الفرار في النهاية، والوظائف هي تحديداً أهم ما يحتاجونه فور وصولهم إلى وجهتهم في وطنهم الجديد.
ريادة الأعمال ودورها في توظيف اللاجئين
ريادة الأعمال مصدر أساسي مجرّب لخلق الوظائف في الاقتصاديات الصغيرة والكبيرة. ترى مؤسسة إيوينغ ماريون كوفمان (Ewing

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022