تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
منذ أن استحوذت شركة "فيسبوك" على تطبيق "واتساب"، دخل المعلقون في نقاشات طويلة حول القيمة الحقيقية لتطبيق واتساب ، وما إذا كان التطبيق يستحق الثمن الذي دفع مقابلاً له أم لا. فماذا لو اقترحت عليكم أنا أن المكان الأفضل للبحث عن إجابات لهذا السؤال يمكن أن يكون حقول النفط الصخري في ولاية نورث داكوتا الأميركية؟
بوسعك أن تنظر إلى مستخدمي تطبيق "واتساب" على أنهم احتياطي، مشابه للاحتياطي النفطي الموجود في حقل للنفط الصخري: فنحن نعلم أنه موجود، لكن من غير الواضح حجم القيمة التي يمكن لـ "فيسبوك" استردادها. وفي كلتا الحالتين، تزيد التكنولوجيا من كفاءة المشترين في استخراج القيمة من هذا "المنجم".
اقرأ أيضاً: أخطاء مواقع التواصل الاجتماعي الأساسية التي مازالت الشركات ترتكبها.
في صناعة النفط، قد يعني هذا الأمر شيئاً مثل ظاهرة "التكسير الهيدروليكي" (Fracking). أما في صناعة التكنولوجيا، فإن المكافئ هو الهاتف النقال وتزايد العمليات الإعلانية التي تستهدف جمهوراً محدداً، وهي المصدر الرئيسي لتوليد القيمة لعمالقة مثل "جوجل" و"فيسبوك". ويمكن أن أذهب إلى القول إن الأمر يتعلق أيضاً بتجربة المستخدم، أي القدرة على تحقيق أكبر قدر من القيمة من وراء المنتج. وكائناً من كان الذي يكتشف ذلك بسرعة لديه فرصة لاحتلال المراكز الأولى في السباق الناجم عن طفرة الهواتف

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!