تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
حاول التفكير بعمل تعاني من صعوبة في البدء به، عمل مهمّ بالنسبة لك.
ربما كان هذا العمل كتابة عرض ما أو صياغة رسالة إلكترونية حساسة جداً. أو ربما كانت محادثة هامة تعلم أنه يجب عليك إجراؤها مع شخص ما ولم تجرها بعد، أو أنك في محادثات شبيهة سابقة أمضيت 10 دقائق تدور حول ما تريد قوله حقاً بدلاً من الخوض فيه مباشرة. وربما كان هذا الأمر التحدث في اجتماع لقول شيء تخاف قليلاً من قوله.
وقد لا تتمكن من الوصول إلى تنفيذ ذاك الشيء الهامّ والصعب، وأنت تنفذ كل الأعمال الأخرى ذات الأهمية الأقلّ ولكنك تتجنب هذا العمل بالتحديد وتضيع وقتا قيماً في هذه الأثناء.
يعبر الأشخاص الأكثر إنتاجية الذين أعرفهم هذه اللحظات بصورة مباشرة ليوفّروا الوقت ويصلوا بسرعة ومن دون تردد إلى عملهم ومحادثاتهم الأهم.
واكتشفت سبب قيامهم بذلك الأسبوع الماضي وبصورة مفاجئة جداً.
كنت في إيسالين، وهو منتجع صحي مذهل على منحدر مطلّ على المحيط الهادئ في بيغ سور، كاليفورنيا، لإعطاء دروس تدريبية لمدربي القيادة. كنت كل صباح قبل الإفطار أقوم بالطقس ذاته: أسترخي بدفء الينابيع الحارة ثم أغطس في الحوض شديد البرودة وأبقى فيه قدر الإمكان، وأكرر هذه العملية ثلاث مرات.  
كنت أقوم بهذه الغطسات الحارة – الباردة لأنها على ما يبدو صحية للدورة الدموية وتزيد النشاط. واكتشافي المفاجئ هو أنّ السرّ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!