تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
جوناثان نولز/غيتي إميدجيز
ملخص: بعد عام من انتشار الجائحة التي قلبت طرق عملنا وحياتنا رأساً على عقب، يواجه كثير من الموظفين تحديات تتعدى بتعقيدها وكثافتها مرونتهم العاطفية. وفهم ما يجري في جسدك وذهنك وعواطفك لا يقل أهمية عن المهارات التي تستعين بها في عملك من أجل تقديم أداء مستدام. لذا، أجرى المؤلفان بحثاً معمقاً أكثر في ردود أفعالنا تجاه مستويات الضغط المختلفة في حياتنا. ويقدمان في هذا المقال خارطة للإدارة والقيادة تحت ضغط العمل على نحو أفضل بناء على أساس منطقي يقول إن الإنسان لا يعمل بشخصية ثابتة واحدة، بل يتنقل لا إرادياً بين 3 شخصيات أساسية مختلفة تتنافس على الانتباه والسيطرة بناء على المطالب التي يواجهها، وهي شخصية الطفل وشخصية المدافع وشخصية البالغ.
 
ميس هي رئيسة تنفيذية تبلغ من العمر 38 عاماً تعمل في شركة استشارية ناشئة يقع مقرها في مدينة نيويورك، وشهدت شركتها نمواً سريعاً منذ بدأنا العمل معها في بداية عام 2020. ثم انتشرت الجائحة، واضطرت ميس لنقل الشركة بسرعة من تقديم الخدمات في مقابلات شخصية مع العملاء وجهاً لوجه إلى إنشاء مستوى مريح من الاهتمام الشخصي بهم عبر الإنترنت.
وفي نفس الوقت كانت تحمل مسؤولية دراسة طفليها عبر الإنترنت، أحدهما في السابعة والآخر في الخامسة من العمر. كان زوجها يقدم لها المساعدة، لكنه طبيب يعمل في المستشفى، ولذلك فهو يذهب إلى عمله ويغيب ساعات طويلة. انعزلت ميس عن أصدقائها وجيرانها الذين يقطنون قريباً منها، وعن والدها الذي كان يعتني بأولادها خارج أوقات المدرسة.
في البداية، اعتبرت ميس الأمر تحدياً جديداً يمكنها مواجهته والتغلب عليه، وكانت واثقة من أنها قادرة على التعامل معه كما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!