facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قد تعتقد أن الأزمات تُخرج أسوأ ما في الناس عادة، ولكن على الأقل هذا لا ينطبق على الطريقة التي ننظر بها إلى قادتنا. في الواقع، تجعلنا الأزمات ننظر إلى قادتنا على أنهم أكثر تأثيراً ونجاحاً من المعتاد. وربما هذا هو سبب إعادة انتخاب الرؤساء الأميركيين في أوقات الحروب عموماً. كما أظهرت البحوث أن القادة الذين يتسمون بالإيثار عادة ما يُنظر إليهم على أنهم الأكثر تأثيراً.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول، انبهرت بالقيادة خلال الأزمة لدرجة أنني أجريت دراسة حول هذا الموضوع. وقد وجدت في بحوثي أن تصرف القادة بإيثار، بأن يخفِّضوا رواتبهم أو يتخلوا عن امتيازاتهم على سبيل المثال، أدى إلى شعور الموظفين بقدر أكبر من الإيجابية تجاه قادتهم، كما أنهم أصبحوا أكثر ارتباطاً بمؤسساتهم في أوقات الأزمات. وأُيِّدت هذه الاستنتاجات ببحوث إضافية أُجريت في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!