facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
على خلاف بعض الادعاءات في الثقافة الشعبية، لا تعتبر مجالس الإدارة، وكبار المسؤولين التنفيذيين بحد ذاتهم عديمي الرحمة ومنغلقين اجتماعياً. وبينما يمكن للطريق الرأسمالي أن يفعل ذلك مع بعض التحديثات، فتقريباً جميع الشركات صانعة القرار التي تعاملت شركتي معها تعتبر شركات مسؤولة، وليست مستهترة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وهذا صحيح، لا سيما عندما يتعلق الأمر بمدى موازنة الشركات العامة بين مبادئ القيمة على المدى الطويل، ومبادئ الأداء على المدى القصير. ومن ناحية عملية، داخل معظم المؤسسات في معظم الأوقات تُعبر فكرة تعارض هذه المبادئ الأساسية عن ازدواجية زائفة. نعم، ثمة مخاوف مشروعة من فشل بعض الشركات في إيجاد توازن ملائم. ولكن البيانات التجريبية تدعم الفكرة القائلة إنّ المتطلبات التي تترتب على الطرح للتداول العام لم تتسبب فعلياً بعرقلة مخصصات رأس المال الموجهة نحو تحسين الأداء على المدى الطويل.
ويُشير تحليل أجري مؤخراً، إلى أنّ الشركات المطروحة أسهمها للتداول العام أكثر ميلاً بشكل واضح إلى المدى الطويل مقارنة بما ظنه المؤيدون لما تسمى بـ "فرضية قصر النظر" (myopia hypothesis). في العام الماضي، نشر خبراء اقتصاد على علاقة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!