فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كيف يؤثر التفاوت في الدخل -الذي يشهد حالياً مستويات قياسية- على أنواع القادة النرجسيين الذين نحصل عليهم في مكان العمل؟ كخطوة أولى نحو استكشاف الإجابة، أجرينا دراسة لاستكشاف العلاقة بين الدخل الذي يحققه آباء الأشخاص الذين أصبحوا قادة وسلوكهم عندما كبروا. وجدنا أن هناك علاقة مهمة بين دخل الأهل ومستويات النرجسية لدى أبنائهم البالغين، وهي السمة التي تتصف بنظرة تعظيم للذات، وميل إلى التسرع، وإحساس أقل بمشاعر الآخرين. كما وجدنا أن هذه المستويات من النرجسية ارتبطت بمدى تفاعل الأشخاص (أو عدم تفاعلهم) في سلوكيات قيادية مهمة وبمقاييس متنوعة للفعالية.
درسنا هذه الديناميكيات في عينة من الجنود العاملين في الجيش الأميركي، والذين تخرجوا جميعهم في أكاديمية الولايات المتحدة الأميركية العسكرية في وست بوينت ويشغلون الآن مناصب قيادية. مكنّتنا هذه العينة من الإبقاء على ثبات عدد من العوامل المهمة، مثل مستوى وجودة التعليم، والدخل الحالي، والمنصب الحالي في الهيكل التنظيمي. جمعنا معلومات عن دخل القادة من مواد قدموها كجزء من طلبات انتسابهم لويست بوينت. ثم أرسلنا إليهم استبياناً نسألهم فيه عن مدى موافقتهم مع سلسلة من العبارات صُممت لتقيس مستويات النرجسية عندهم. تضمنت هذه العبارات مثلاً: "أعرف أنني مميز لأن الجميع يخبرونني بذلك دوماً" و"النشاطات الجماعية تصيبني بالملل عادة".
اقرأ أيضاً: لماذا لا نكف عن توظيف الرؤساء التنفيذيين النرجسيين
بعدها، تم تصنيف الجنود من قبل
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!