facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Vlada Tikhonova
يمكننا القول أنه للمرة الأولى في عصر التكنولوجيا لم تعد الاجتماعات المخصصة التي تُعقد وجهاً لوجه خياراً بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص. وعلى الرغم من أننا لا نتوقع أن تختفي هذه الاجتماعات إلى الأبد، فإن العمل أثناء أزمة "كوفيد-19" يمنحنا فرصة للتفكير في كيف يمكن لأفضل القادة النجاح في بيئات العمل الافتراضية.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

ليس بجديد بالنسبة إلى الكثيرين أن يعملوا عن بُعد من المنزل ويتواصلوا من خلال الوسائط الرقمية، مثل تطبيق "سلاك" (Slack) و"زووم" و"ويبكس" (WebEx). فقد دعمت العديد من نماذج الأعمال العمل الافتراضي لسنوات باعتباره ضرورياً لتلبية احتياجات الموظفين والعملاء الموجودين في مواقع متعددة. ومع ذلك، في حين أن التكنولوجيا حسّنت قدرتنا على إنجاز العمل والتواصل عن بُعد، إلا أننا لم نضطر إلى تطوير مجموعة من أفضل الممارسات المتعلقة بقيادة الفرَق عن بُعد بالقدر الذي نشهده الآن بسبب هذه الأزمة.
هدفي هنا هو دعوة القادة إلى التفكير وتحديد ما الذي يحتاجون إلى القيام به بطريقة مختلفة ليس فقط للحفاظ على مهاراتهم ولكن أيضاً لتعزيزها في مكان العمل الافتراضي، وخاصة في هذا الوقت الذي تتطلع فيه فرقهم إليهم أكثر من أي وقت مضى بحثاً عن التوجيه.
أولاً، من المهم إدراك العوامل التي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!