تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لم أكن بحاجة إلى أكثر من ثلاث ثوانٍ لكي أقرر ما هي الثياب التي سأرتديها خلال ترسيمي مديراً للاستراتيجيات في شركة "جينيوين انتراكتيف" (Genuine Interactive)، وهي وكالة للتسويق الرقمي. فقد قررت ارتداء بنطال من الجينز وقميص كتان مجعد. لكن قراري بتحديد الكتب التي سأصطحبها معي كان أصعب نوعاً ما.
في النهاية، قررت أصطحاب كتاب واحد فقط هو: "قوة الأسلوب اللطيف: كيف تسيطر على عالم الأعمال من خلال الأسلوب اللطيف" (The Power of Nice: How to Conquer the Business World with Kindness)، من تأليف ليندا كابلان ثالير وروبن كوفال. لا شك أن المبادئ المتعلقة بصفات القائد الجيد مثل اللطف، والمطروحة في الفصل الأول من الكتاب عظيمة، لكن الجزء الأكثر إثارة في الكتاب – خاصة بالنسبة لشخص مسؤول عن قيادة الاستراتيجية – هو ما يرد في الفصل الثامن بعنوان: "أغلق فمك واصغِ"
غالباً ما يشعر الاستراتيجيون (زملاء وشركاء وأصدقاء وأفراد في عائلة واحدة)، برغبة عارمة في مشاركة الآخرين الأفكار والآراء التي يعتقدون أنها مذهلة ورائعة إلى درجة أنهم يختصرون الكلام ويضيعون الجانب المهم من تفاعل ما أو علاقة مع شخص معيّن.
اقرأ أيضاً: كيف تكون قائداً مُلهِماً للآخرين؟
وفي عالم مليء بالوكالات، والتي تقدم معظمها الخدمات ذاتها وبالأسعار نفسها تقريباً، فإن الفرق الأساسي بين النجاح

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!