facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قد يكون التعارف أبعد من الخيال بحكم الظروف التي تفرضها قيود التباعد الاجتماعي على مساحات شاسعة من الكرة الأرضية، ولكن العجز عن التواصل بصورة شخصية لا يعني بالضرورة حتمية ضعف علاقاتك المهنية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كنا قد دأبنا على استضافة حفلات عشاء التعارف في نيويورك التي لم تعد خياراً متاحاً في الوقت الحالي، ومن ثم ركزنا عوضاً عنها على تنظيم الفعاليات الافتراضية لبناء العلاقات، ونتناول فيما يلي بعض أفضل الممارسات التي نجحت في الحفاظ على قنوات التواصل مفتوحة حتى في ظل ظروف التباعد الاجتماعي.
قبل الفعالية
وجِّه الدعوة إلى الأشخاص المناسبين بالعدد المناسب. دائماً ما ننصح في العالم الافتراضي بالاكتفاء بثمانية ضيوف (بمن فيهم أنت) لضمان حصول كافة المشاركين على الوقت الكافي للتحدث والتفاعل، ولك مطلق الحرية في توجيه الدعوة إلى كل من الأصدقاء المقربين والمعارف الذين تود توطيد علاقتك بهم، ولكن تذكّر ضرورة التأكد من وجود مزيج مناسب من الأشخاص الذين لا يعرفون بعضهم بعضاً، حتى لا يشعر أحدهم أنه "رجل غريب" أضيف بصورة عشوائية إلى قائمة المدعوين إلى حفل لم شمل الأصدقاء القدامى، علاوة على ذلك،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!