فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
على الرغم من اقتحامي لعالم العمل في المكاتب منذ فترة غير بعيدة نسبياً، فإنني ألاحظ بأن قلّة من الناس فقط تحضِر معها قلماً ودفتراً إلى قاعة الاجتماعات. وقد أخبرت بأنه خلال السنوات الماضية جرى استبدال الدفاتر والأقلام التي كانت يوماً ما منتشرة في الاجتماعات الأسبوعية بالكمبيوترات الشخصية المحمولة وبالحواسب اللوحية الرقيقة التي تعمل باللمس.
أعتقد بأن ذلك الأمر منطقي. ففي عصر التكنولوجيا الجديد المتطلّب هذا، يتوقع الآخرون منا إرسال الروابط الإلكترونية، والوصول إلى المواد المنشورة على شبكة الإنترنت، وإجراء دردشات إلكترونية حتى أثناء حصول الاجتماعات. وبما أننا نريد الرضا الفوري، فإننا لا نطيق الانتظار لإرسال الأشياء بعد الاجتماع عندما نعود إلى مكتبنا لأن ذلك الزمن يبدو طويلاً. وعليه، فإن تدوين الملاحظات والمحاضر بطريقة إلكترونية يبدو هو الطريقة المريحة أكثر من غيرها.
ولكن هل ماتت عملية تدوين الملاحظات يدوياً؟ وهل يجب أن يشعر الإنسان بالإحراج إذا ما اصطحب معه ورقة وقلماً إلى غرفة الاجتماعات؟ للإجابة عن هذين السؤالين، أجريت بعض عمليات البحث المعمقة واكتشفت بأن بالإجابة عنهما هي لا، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها بام مولير من جامعة "برينستون" ودانيال أوبنهايمر من جامعة "كاليفورنيا" في لوس أنجلوس. فقد أظهر هذا البحث بأنك عندما تستعمل الكمبيوتر المحمول فقط لتسجيل الملاحظات، فإنك لا تستوعب المواد الجديدة أيضاً، ويعود السبب في ذلك إلى حد كبير إلى أن طباعة الملاحظات على لوحة المفاتيح تشجع عملية التدوين الحرفي التي تحدث دون تفكير.
وكان مولير وأوبنهايمر قد أجريا 3 دراسات مختلفة، تحاول كل واحدة منها الإجابة عن السؤال التالي: هل يترك تدوين الملاحظات باستعمال الكمبيوتر
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!