facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

يتحسّن عمل الفرق العالمية كلما تعرف أعضاؤها إلى بعضهم أكثر، لأن ذلك يساعدهم في أن يصبحوا أكثر تقبّلاً لزملائهم، وأن يكونوا مرتاحين في مكالمتهم عبر الهاتف عندما تطرأ أي مسألة، وأن يتعاونوا بفعالية أكبر. ولكن نظراً إلى محدودية ميزانيات السفر، وزعزعة التوازن بين العمل والأسرة، والبصمة الكربونية الكبيرة الناتجة عن السفر في العالم، فإن فرصة لقاء أعضاء الفريق وجهاً لوجه لا تكون ممكنة دائماً. لذا، ينبغي لك أن تفكر استراتيجياً حول الوقت الذي يمكن لأعضاء فريقك أن يجتمعوا فيها معاً وكيفية فعلهم لذلك من أجل تعزيز الزيارات الميدانية لفريق العمل.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يختار الكثير من القادة أن يكون لديهم موقع خارج الشركة يجتمع فيه فريق العمل في وقت مبكر من المشروع، بغرض إقامة علاقات قوية فيما بينهم. وفي حين تُعدّ المواقع الخارجية مفيدة، وتنمّ عن نية حسنة، تُظهر الأبحاث التي أجريتها في عدد من الدراسات أنّ أفضل ما يمكن فعله مع أموال السفر المخصصة للفرق العالمية الانتشار هو الاستثمار في الزيارات الميدانية.
الزيارات الميدانية لفريق العمل
توصّلت البيانات في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!