تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
على الرغم من إيلاء قدر أكبر من الاهتمام لأوجه التفاوت بين الجنسين في أماكن العمل، إلا أن الفوارق التي لا يمكن تبريرها في الأجور بين النساء والرجال لا تزال قائمة في القطاع الطبي. إذ توصلت إحدى الدراسات التي أجريت على الصعيد الوطني في الولايات المتحدة، وشملت الأطباء العاملين في الحقل الأكاديمي في 24 كلية طبية، إلى أن الطبيبات يتبوأن مناصب أكاديمية أقل من نظرائهن الأطباء الرجال بنسبة 10% تقريباً، حتى بعد أخذ عوامل مثل التخصص وساعات العمل والمتغيرات الأخرى في الاعتبار. بل إن "تقرير أجور الأطباء" (Physician Compensation Report) الذي أصدرته منصة "ميدسكيب" (Medscape) في عام 2019 توصل إلى أوجه تفاوت أوسع، حيث وجد أن طبيبات الرعاية الأولية اللواتي يعملن بدوام كامل يحصلن على أجور تقل عن نظرائهن الأطباء الرجال بنسبة 25%، وأن الطبيبات المتخصصات اللائي يعملن بدوام كامل أيضاً يحصلن على أجور تقل عن الأطباء الرجال بنسبة 33%.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022