تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما يُمنح زوجان فرصاً لتطوير مساريهما المهنيين في موقعين مختلفين، قد يختاران العيش متباعدين. تشير بعض الأدلة والبراهين إلى أن هذه الظاهرة تحدث بوتيرة أكبر من ذي قبل. المحررة التنفيذية في هارفارد بزنس ريفيو آنيا ويكوسكي تحدثت إلى دانيال ليندمان، عالمة الاجتماع في جامعة ليهاي ومؤلفة كتاب "الزوجان المرتحلان" (Commuter Spouses) الصادر عن آي إل آر برس في 2019، لمناقشة الطريقة التي يتدبر بها هؤلاء الأزواج أمورهم. وفيما يلي مقتطفات محرّرة من هذه المقابلة.
هارفارد بزنس ريفيو: ما أنماط الناس الأكثر ميلاً إلى تجريب هذا النوع من الزواج مع الارتحال إلى العمل؟
ليندمان: العديد منهم هم من ذوي التعليم العالي. قد يبدو الأمر مخالفاً للحدس، ولكن عندما يكون المرء في وظيفة رفيعة المستوى، فإن فرص التوظيف تصبح أكثر محدودية لأن قلة من الوظائف ستبدو منطقية في نظره. أظهرت دراسة حديثة، على سبيل المثال، أن الأزواج الحاصلين على درجات الماجستير أكثر ميلاً إلى العيش متباعدين ممن لديهم شهادات بكالوريوس فقط.
"بعض الأزواج يقولون إن تواصلهما يتحسّن عندما يكونان متباعدين لأن المسافة الفاصلة بينهما تصبح أمراً ملزماً".
ما هي العوامل التي تحدد ما إذا كان الزوجان قادرين على إنجاح هذه التجربة؟
وفقاً لمن قابلتهم، فإن العامل الأكثر حسماً هو المرحلة التي وصلا إليها في حياتهما، ولاسيما إذا ما كان لديهما أطفال. فمن ليس لديهم أطفال في المنزل يواجهون تعقيدات أقل. كما أن للشخصية دورها أيضاً. فالمرء بحاجة إلى قدر معين من الاكتفاء الذاتي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!