يهرع قادة الأعمال من أجل التكيف مع عالم ما كان يَتخيل وجوده منذ عام واحد فقط سوى قلة من الناس. إذ انهارت أسطورة العالم الذي كان يوصف بأنه «بلا حدود». فقد تغيرت نظرة كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى الأسواق المفتوحة التقليدية، أما الصين فهي تضع نفسها في موقف أكبر مدافع عن العولمة. وأذهل تصويت بريكست (Brexit)، (انسحاب المملكة المتحدة المحتمل من الاتحاد الأوروبي) في يونيو/ حزيران 2016، ثم تحولت التغطية
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!