تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ترى دراسة أُجريت في "جامعة هارفارد" أن العناية بالذات والآخرين وحُسن العلاقات مع الآخرين، بدايةً من علاقاتهم الزوجية وصولاً إلى علاقاتهم الأسرية هي ما تمنح الناس السعادة والصحة.
ما الذي يجعلنا سعداء؟
ما الذي يجعل الحياة رغدة هنيئة؟ ما الذي يجعلنا سعداء؟ يرى معظم الناس أن الإجابة عن هذين السؤالين تتلخص في كلمتين اثنتين هما: "المال والشهرة"، ويؤمن معظمهم أيضاً بأن السبيل الوحيد لتحقيق هذه الغاية هو العمل الجاد، بالإضافة إلى الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي، من وجهة نظر الأجيال الشابة على الأقل. لكن هل هذا صحيح؟ أُجريت أطول دراسة عن السعادة في "جامعة هارفارد" والتي بدأت عام 1938 ولا تزال مستمرة حتى اللحظة. شملت هذه الدراسة 724 رجلاً (لا يزال بعضهم على قيد الحياة) وتم قياس مستويات صحتهم وسعادتهم على فترات منتظمة على مدى عقود عديدة. عاش بعض هؤلاء الأشخاص حياة رائعة، بينما انتهى الأمر ببعضهم إلى إدمان المخدرات والوقوع في مشاكل شخصية. ما الذي جعل هؤلاء الأشخاص أصحاء وسعداء؟ هل هي الشهرة؟ أم المال؟ تمثلت الإجابة بكل بساطة في حُسن علاقاتهم مع الآخرين، بدايةً من علاقاتهم الزوجية وصولاً إلى علاقاتهم الأسرية، بمعنى أن الأمر يرتبط بثقتهم في أنهم سيجدون أشخاصاً مستعدين للوقوف بجانبهم متى احتاجوا إليهم. وهكذا فإن المسألة تتعلق بمتانة علاقاتهم، علاقاتهم الحقيقية مع أناس حقيقيين، وليس عدد المتابعين أو "الإعجابات" على وسائل التواصل الاجتماعي.
فما الذي حدث إذاً منذ بداية الجائحة؟ اضطررنا إلى قطع معظم علاقاتنا الشخصية، وعجزنا عن التزاور مع أُسرنا. وحتى عندما ستتاح أمامنا الفرصة أخيراً للقاء أحبتنا، فسيكون من المفترض بنا ألا نبادلهم العناق أو نتواصل معهم جسدياً بأي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!