facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
على اعتباري رئيس شركة تدريب على القيادة وتطويرها وتقييمها، قضيت وقتاً كبيراً مع مدراء تنفيذيين ناجحين نتحدث عن حياتهم في العمل. وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية تمحور الكثير من هذه المحادثات حول الخطوة التالية المتصورة والتي تنتشر صورة مثالية عنها بين المدراء على نحو متزايد، ألا وهي ما يسمى "العمل متعدد المجالات" أو (portfolio career). دعك من الإرهاق والفوضى والمخاوف اليومية لحياة العمل بدوام كامل في الشركة، وعليك بخليط منسق ومثير للاهتمام من وظائف الدوام الجزئي. مجموعة تتألف من مقاعد الهيئات التنفيذية والتدريس المشترك والوظائف الاستشارية وبعض المحاضرات والقليل من التأليف وربما التعاقد على كتاب، ومع كل ذلك ستحظى بمسار مهني يعود عليك بربح مادي وستكون أكثر سعادة وتشعر بنضج فكري أكبر وستتمتع بمرونة أكبر بكثير. هذا ما يعتقده الجميع.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تقدم شركتنا التدريب والاستشارات لكبار التنفيذيين الذين انتقلوا، أو يسعون للانتقال إلى العمل متعدد المجالات، أو المتعدد. وقد رأينا باستمرار أن عملية الانتقال أصعب بكثير مما يتصوره أغلبنا، وأن واقع العمل يختلف بصورة كبيرة عن صورته الخيالية. لا تسئ فهمي، ربما كان العمل المتعدد مجزياً، ولكن هناك عدة أمور يجب على كل مدير تنفيذي ذكي معرفتها وفعلها كي يتمكن من الانتقال بفعالية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!