عندما ألقى ألان غرينسبان محاضرة في حفل تخريج طلبة جامعة هارفارد عام 1999، كانت رسالته تتمحور حول مظاهر الثروة والرخاء التي ظهرت في جوانب عديدة من الحياة الأميركية. إذ قال غرينسبان للخريجين الجدد: "لقد ورثتم الأدوات التي تتيح لكم تحقيق وجودكم المادي، وهي أدوات لم يكن جيلنا ولا الجيل الذي سبقه يحلم ولو من بعيد في امتلاكها في بداية مسيرته المهنية". كما أن أرباح أسواق المال في تلك الفترة تضاعفت بشكل ملحوظ، ووصلت البطالة إلى أدنى مستوياتها منذ ثلاثين عاماً. وذكّر غرينسبان الطلبة بأن الولايات المتحدة "تتمتع بمستوى عظيم من الرخاء لم يسبق أن شهد العالم مثيلاً له".

تخيّل أنك واحد من أولئك الطلبة في ذلك اليوم، وكنت على وشك الانطلاق في مسيرتك المهنية. فما الذي تتوقع أن يحمله لك المستقبل؟ هل هذه التوقعات ستكون مختلفة لو انطلقت في مهنتك قبل عشر سنوات من ذلك، أي خلال فترة الركود العظيم؟

عادة ما تكون
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!