تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يمكن أن يكون العمل من المنزل ميزة يطمح إليها الكثيرون، إذ ينجيك من الازدحام المروري في أوقات الذروة ويساعدك على الهروب من الحياة المكتبية بتفاصيلها المملة. لكنه قد يحرمك كذلك من التفاعلات التلقائية التي تلهمك رؤى وتفتح لك آفاقاً جديدة (وهذا من الأسباب التي دفعت ماريسا ماير إلى إلغاء سياسة العمل عن بعد في شركة ياهو). وفي بعض الأحيان، قد تؤدي الوحدة إلى إحساسك بالعزلة أو الشعور بأنك تُركت وحدك في العمل. فكيف يمكن القضاء على الشعور بالوحدة خلال العمل عن بعد؟
إذاً، كيف يمكنك التغلب على الشعور بالوحدة وبناء علاقات إيجابية مع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022