فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
www.shutterstock.com/miagolio
حتى مطلع العام الحالي، كان العالم هادئاً، ويسير بوتيرته الطبيعية المعتادة، إذ يذهب الطالب إلى مدرسته والعامل إلى مصنعه والموظف إلى مكتبه. ثم ظهر وباء "كوفيد-19" بشكل مفاجئ ليقلب العالم رأساً على عقب. تبدل نمط الحياة وتغيرت ثقافة الناس وانتشرت عادات جديدة، وأصبح المستغرب مألوفاً والمألوف مستغرباً؛ تغييرٌ كان حدوثه سيحتاج إلى سنوات في ظل الظروف الطبيعية، ولاسيما في عالم الأعمال.
لم تسلم المؤسسات الصغيرة أو الكبيرة على مستوى العالم من هذا التغيير الذي تجسدت مظاهره في أشكال عدة كان أهمها انتشار مفهوم العمل عن بعد. فكيف تهيأت الظروف لهذا المفهوم لكي ينمو ويثبت جذوره بقوة في وقت قياسي؟ وكيف تقبّلته المؤسسات والشركات؟ وما هي مزاياه وفرص استمراره في المستقبل؟
ثقافة العمل عن بعد من الظل إلى النور
خيار العمل عن بعد ليس جديداً، فقد ظهر قبل وباء "كوفيد-19" بسنوات طويلة، وتحديداً مع بداية ثورة المعلومات وانتشار التكنولوجيا التي تعتبر سهلة الاستخدام، حيث أتاحت التكنولوجيا للعاملين في العدد من المجالات فرصة العمل من المنزل دون أدنى تأثير على الكفاءة أو الجودة المطلوبة، فضلاً عن أن التكنولوجيا نفسها أوجدت مهناً يمكن إنجازها بسهولة من المنزل كالتصميم الغرافيكي والبرمجة وغيرها.ومع هذا، ظلت ثقافة العمل المكتبي سائدة، ولم يلق مفهوم العمل عن بعد اهتماماً أو تقديراً أو ترحيباً كبيراً. صحيح أنه كان ينمو تدريجياً على مدار العقدين الماضيين، ولكن نموه كان بطيئاً، ولا يتناسب مع الظروف، ولا البنية التكنولوجية الداعمة له التي بلغت درجة النضج في الألفية الجديدة.
ولعل أحد أهم الأسباب التي أدت إلى الصعود البطيء لثقافة العمل عن بعد خلال العقدين الماضيين هو عدم ترحيب المؤسسات
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!