تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

ملخص: نما العمل المستقل عبر الإنترنت على نحو متزايد في السنوات الأخيرة، ومع ذلك لا يزال هناك فهم محدود لكيفية تقديم الدعم الفاعل لهؤلاء العمال غير التقليديين. وعلى الرغم من تمتع العاملين المستقلين بقدر كبير من المرونة والاستقلالية مقارنة بالموظفين التقليديين، فهم يواجهون تحديات فريدة أيضاً: أمان وظيفي أقل، وموارد أقل للتطوير الوظيفي، وإحساس قوي بالاغتراب وصعوبة في إيجاد هدف ومغزى من عملهم. وأجرى المؤلفون دراسة على أكثر من 300 عامل مستقل في الوظائف الرقمية وجدوا فيها أن تصميم الوظائف على المستويين الشخصي والجماعي يساعد العمال في تنمية القدرة على التحمل في مواجهة تلك التحديات. ويوصي المؤلفون استناداً إلى تلك النتائج بأن يسعى العمال المستقلون إلى تصميم وظائفهم على نحو فردي، وأن يتفاعلوا بشكل استباقي مع المجتمعات التي يمكن أن تساعدهم على تطوير مهاراتهم وتحديد الفرص الجديدة والشعور بمزيد من الترابط والانتماء. ويقترحون أيضاً أن تتخذ منصات العمل الجماعي نفسها خطوات لتعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع بين العاملين من أجل دعم جهود تصميم الوظائف، وضمان قوة عمل أكثر قدرة على التحمل في النهاية.



من المتوقع أن تصل قيمة قطاع اقتصاد الأعمال المستقلة العالمي إلى 455 مليار دولار بحلول عام 2023، وهو يشمل الأعمال القصيرة الأجل القائمة على المشاريع، بما فيها العمل عبر الإنترنت من قبل أصحاب

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022