فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: أصبحت العملة رقمية بالفعل منذ أعوام. لكن النموذج الأساسي للخدمات المصرفية لم يتغير كثيراً، لأن النظام يعتمد على فكرة أنه ممن الممكن تحويل العملة الرقمية الصادرة عن المصارف التجارية إلى نقد ورقي، وهذا الأمر من مسؤوليات المصرف المركزي. يستكشف هذا البحث ما يمكن أن يحدث إذا بدأت المصارف المركزية بإصدار العملة الرقمية مباشرة، ويرى مؤلفه خبير التكنولوجيا المالية أجاي موكيرجي أن الفكرة التي تستكشفها الصين ودول أخرى حالياً ستقلب النظام المصرفي التقليدي، ويقول إن الانتقال إلى العملة الرقمية الصادرة عن المصرف المركزي سيكون آمناً أكثر للمودعين (لأن العملة الرقمية الصادرة عن المصرف المركزي ستكون من المسؤوليات المباشرة للمصرف المركزي المصدر لا من مسؤوليات المصارف التجارية)، وسيلغي ضرورة أن تأخذ المصارف التجارية الودائع المالية من المستهلكين والأسر بصورة مباشرة، وسيجعل نسبة كبيرة من البنى التحتية للمصارف زائدة عن الحاجة، وسيتيح مراقبة النظام المالي وتنظيمه بفعالية أكبر وسيثبت أن هذا النموذج أكثر شمولاً. تصل المبالغ الذي يحتمل توفيرها من التكاليف في الولايات المتحدة وحدها إلى 750 مليار دولار سنوياً، أي ما يساوي إنفاق الأسر الأميركية على الغذاء.

أكثر من 97% من الأموال المتداولة اليوم هي من إيداعات الحسابات المصرفية؛ أي الدولارات التي يتم إيداعها عبر الإنترنت في المصارف
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!