تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في صباح الاثنين الذي يلي سباق مدينة فينيكس، نهضت إيريكا جاكسون، مديرة التسويق في "مندوزا ماراثون كوربوريشن" (Mendoza Marathon Corporation)، لتشاهد طابور الأشخاص الذين اصطفوا من أجل التسجيل في فعالية العام المقبل. توقعتْ أن ترى حشداً من الناس المتحمسين، ولكنها عندما جاءت لم ترَ إلا نظرات متجهمة وأكتافاً مترهلة.
كان آلان كورتز، مدير العمليات في الشركة، يقف جانباً قبل أن ينضم إليها ويعترضهما أحد المتسابقين قائلاً: "هل تعملان مع مندوزا؟".
أرختْ إيريكا جفنيها لترمق شعار شركة "مندوزا" على زجاجة المياه التي تحملها، قبل أن تتذكر ما هي عليه، وتعرف أن أمرها قد اكتُشف. انضمت إيريكا إلى الشركة قبل ستة أسابيع، وذلك بعد أن أمضت فترة طويلة في منصب مديرة التسويق في شركة "أتاوير" (Atawear) للملابس الرياضية الفاخرة. وباعتبارها عداءة شغوفة بهذه الرياضة، كانت متحمسة للعمل مباشرة مع مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي، الرياضي الأولمبي السابق داني مندوزا، الذي خاض سباقات كثيرة من ماراثونات وسباقات تخطي الحواجز على الطراز العسكري. بدأ داني هذه الفعاليات في أواخر التسعينيات كتحدٍّ شخصي مع أصدقائه المقربين، ثم نمت لتضم الآن أكثر من 50 سباقاً سنوياً في كندا وأوروبا والولايات المتحدة. لم يعد بإمكان داني أن ينافس أو حتى أن يحضر جميع السباقات بنفسه، ولذلك يشجع موظفيه على المشاركة قدر المستطاع. وكان البقاء على تواصل مع رياضيي "مندوزا ماراثون كوربوريشن" أمراً مهماً بالنسبة إليه، وخاصة المتسابقين الذين يسمون أنفسهم "مهوسو مندوزا".
نعود إلى سباق فينيكس، حيث قال أحد المتسابقين لإيريكا: "هذا يشبه الكابوس! لم أخض السباق يوم أمس، ولكن وجب عليّ أن أقود السيارة طوال الليل من لوس أنجلس إلى هنا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022