تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

إعادة بناء العلامات التجارية ضرورة لإعادة ربط المؤسسات بالمجتمع

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

ماذا تعرف عن العلامة التجارية للجمعيات المهنية تحديداً؟ ربما تندهش عندما تعرف أن "جمعية المستهلكين للأجهزة الإلكترونية" (Consumer Electronics Association) تسمى الآن "جمعية المستهلكين للتكنولوجيا" (Consumer Technology Association). فقد أعلنت الجمعية، التي تنظم "معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" (Consumer Electronics Show) الشهير، عن تغيير اسمها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهي خطوة لم تحظ سوى باهتمام ضئيل. فرغم أن جمعية المستهلكين للتكنولوجيا تنظم أكبر معرض تجاري في العالم، الذي جذب أكثر من 170 ألف شخصاً عام 2015، لم يثر اسمها الجديد إلا قليل من التعليقات.
ربما كان الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال مشغولين للغاية بالتحضير لمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية المنعقد هذا الأسبوع. أو ربما كان تغيير اسم العلامة التجارية يفتقر إلى قيمة إخبارية حقيقية، نظراً لأن الجمعية اختارت الإبقاء على اسم معرضها السنوي "معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" كما هو، وهو معرض مميز للغاية ويتمتع بمكانة بارزة أكثر من الجمعية نفسها.
العلامة التجارية للجمعيات المهنية
على الأرجح يرجع الافتقار إلى وجود أي رد أفعال كبير إزاء تغيير اسم العلامة التجارية إلى أن التغيير يبدو ضئيلاً للغاية وأيضاً متأخراً للغاية. فمثل العديد من الجمعيات المهنية الأخرى والمؤسسات المتخصصة في المجال، التزمت جمعية المستهلكين للتكنولوجيا بالاتفاقيات المتعلقة بإعادة بناء العلامات التجارية للجمعيات، التي تنص على: تحديث الشروط، ولكن مع الإبقاء على الكلمات والاسم المختصر لتظل مشابهة إلى حد ما للاسم القديم. وهذا النهج القائم على التقليل من شأن العلامة التجارية في

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022