تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تدور الضجة التي أثيرت حول نتائج الربع الأخير لشركة تيسلا -في معظمها- حول خسارة الشركة لحوالي 700 مليون دولار، كما يدور بعضها حول فكرة سيارة الأجرة ذاتية القيادة التي تبدو جنونية وجامحة إلى حدّ ما. يستشعر المستثمر المقترض ضعف الشركة الذي استجدّ مع هبوط أسهمها بنسبة تزيد على 20% في عام 2019. إلا أن الجميع لم ينتبهوا إلى إعلان إيلون ماسك، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي، أنّ تيسلا ستقدم "منتجاً جذاباً للتأمين على السيارات" خلال شهر.
قد يبدو التأمين على السيارات أمراً آخر ملهياً ومشتتاً لشركة يتعين عليها التركيز على عملها الأساسي. ولكن، ماذا لو كان هذا التأمين يعزز مسارها نحو الربحية، ويمثل الخطوة الأول لدخول علامة تجارية كبيرة وقوية في هذه المجاوَرة التي تمهد الطريق لرؤى إيلون ماسك العظيمة؟.
لقد وجدت خلال مساعدتي للكثير من العملاء في بناء علامات كبيرة تبلغ قيمتها عدة مليارات من الدولارات، أنّ ثمة العديد من عوامل النجاح الحاسمة.
يجب عليك أولاً اختيار مجال المجاورة الأولى المناسب للدخول إليه. الخطوة الأولى هي الأصعب، فأنت تريد سوق مجاوَرة تمتلك نموذجاً مشابهاً جداً لاستراتيجية الذهاب إلى السوق (go-to-market model)، أو يكون فيها شريك يتولى القيام بالأعمال الصعبة بدلاً منك. تقوم تيسلا بالأمر الثاني من خلال الشراكة مع وحدة تابعة لشركة ماركل (Markel) المتخصصة في تقديم خدمات التأمين.
وينبغي ثانياً أن تمتلك أول سوق مجاورة مزايا اقتصادية جذابة تُقاس بالجوانب المالية الكامنة في السوق نفسها، وتعتمد أيضاً على كيفية تحسين المزايا الاقتصادية للعمل الأساسي. في حالة تيسلا، يرتدي العنصر الأخير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!