تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أدركت أمريتا راجيش أن الطبيب الذي كان يجلس أمامها يشعر بعدم الارتياح. عادة ما تُجرى مقابلات ترك العمل من خلال صغار المدراء في فريق الموارد البشرية، لكن أمريتا شعرت أنه نظراً لارتفاع معدل التناقص بين الأطباء في "مستشفى كريشنا" خلال العام الماضي، فإنه يأتي ضمن مسؤولياتها بصفتها رئيسة لقسم الموارد البشرية التحدث مع الدكتور فيشنو باتل، طبيب الأمراض القلبية الذي يحظى باحترام وقد قدّم تواً إخطاراً بمغادرته.
أخبرته أمريتا: "دائماً ما يحرص الجميع على أن يكون لطيفاً جداً في مثل هذا النوع من المقابلات، لكنني في حاجة إلى أن تتحدث معي بصراحة".
ملاحظة المحرر
ستظهر دراسة الحالة الافتراضية هذه في عدد قادم من مجلة هارفارد بزنس ريفيو (Harvard Business Review)، إلى جانب تعليقات الخبراء والقرّاء. إذا كنت ترغب في نشر تعليقك، يرجى التأكد من إضافة اسمك بالكامل، والشركة أو الجامعة التي تنتمي إليها، وعنوان البريد الإلكتروني.

دكتور باتل استدار في كرسيه. "هناك العديد من الأسباب وراء المغادرة، تلك التي لا يمكنكِ فعل شيء يُذكَر حيالها. منها على سبيل المثال، التزاماتي العائلية، وارتباطي بعيادتي الخاصة".
عاين معظم الأطباء في "مستشفى كريشنا" المرضى في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!