تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Antti Metsaranta
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع أوليفر هارت، الخبير الاقتصادي بجامعة هارفارد والحائز على جائزة نوبل، وكيت فيتاسك، وهي عضوة في هيئة تدريس جامعة "تينيسي" (University of Tennessee)، واللذان تشاركا مع المحامي السويدي ديفيد فريدلنجر، بكتابة مقالة نشرت في مجلة هارفارد بزنس ريفيو، بعنوان "نهج جديد للعقود".
يقول كل من أوليفر هارت وكيت فيتاسك بأنّ العديد من عقود الشركات تعد غير سليمة تماماً، بغض النظر عن مدى محاولة تلك الشركات إحاطتها من كافة الجوانب وتجنب وجود الثغرات فيها. وفي العلاقات الأكثر تعقيداً، مثل التعهيد الخارجي، ينتهي الأمر بشعور أحد الأطراف بأنه تورط في صفقة سيئة، ويمكن أن يتصاعد الأمر إلى الدخول في معركة المعاملة بالمثل. ويطرح كل من هارت وفيتاسك فكرة تبني الشركات لما يسمى بالعقود العلائقية، ويظهر بحثهما أنّ إنشاء دليل إرشادي عام مبني على مبادئ مثل العدالة والمبادلة يوفر فوائد أكبر لكلا الطرفين.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية:
النص:
كيرت نيكيش: مرحباً بكم في بودكاست "آيديا كاست" المقدم من هارفارد بزنس ريفيو أنا كيرت نيكيش.
يعد توقيع عقود العمل أشبه بالتنبؤ بالمستقبل، إذ إنها تنطوي على سلسلة من الجمل الشرطية، مثل "إذا حدث هذا، فإنّ الطرف ذاك هو المسؤول عن الأمر".
والفكرة الكامنة هنا أنه لا يثق أي من الطرفين بالآخر، لذا فإنّ العقد المدعوم من قبل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!