facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لم يعد الكثيرون منا يعملون معاً في المكاتب ذاتها في ظل انتشار جائحة "كوفيد-19″، ومع ذلك، ما زلنا بحاجة إلى إجراء عملية توليد الأفكار بشكل تعاوني. لحسن الحظ، يوجد العديد من الأساليب التي يمكن أن تساعدك في حل المشكلات المعقدة بشكل فاعل، حتى عندما تعمل عن بُعد.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وسّع نطاق المشاركين
عندما تعمل مع الآخرين معاً على ابتكار حل جديد لمشكلة ما، فمن المهم أن تتذكر أن التوصل إلى ذلك الحل كان نتيجة الخبرات المتراكمة للأشخاص المشاركين في العملية، حيث يُعتبر وصف المشكلة بمثابة دافع لهم لتصفح ثنايا عقولهم واسترداد المعلومات ذات الصلة.
لذلك، تُعتبر مهمة تحديد هوية المشاركين في عملية العصف الذهني مهمة بالغة الأهمية. كان من الصعب في كثير من المؤسسات حشد مجموعة كبيرة من الموظفين معاً قبل انتشار الجائحة، وذلك بسبب اختلاف جداول مواعيدهم أو مواقعهم. لكن نظراً لأن الوضع الافتراضي في الماضي تطلّب منا عقد اجتماعات وجهاً لوجه، لم نبدِ تفاعلنا مع الموظفين الذين لم يتمكنوا من الحضور بشكل شخصي للمشاركة في عملية توليد الأفكار. وكنا نعلم أن الاجتماعات الهجينة التي يحضر فيها بعض الموظفين بشكل شخصي في حين يشارك الآخرون عبر الإنترنت هي تجربة مروعة بالنسبة لأولئك المشاركين عن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!