facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
سكون آنتوني وديفيد دونكان وبونتوس سيريناحصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
"لن تجدوها أبداً". هذا ما قاله لنا أحد كبار المدراء في شركة للتكنولوجيا تساوي مليارات الدولارات، وهو يشير إلى المشاريع الخفية الفاشلة التي تُعتبر العدو الغاشم لكل جهود الابتكار القائمة على حسن النوايا في جميع أنحاء العالم. والمشاريع الخفية الفاشلة هذه هي عبارة عن مشاريع تفشل لعدد من الأسباب في تحقيق الغاية المرجوّة منها، ومع ذلك تظل قائمة، وتستهلك الكثير من الموارد دون وجود أي أمل حقيقي بأن تترك أثراً يُذكر على استراتيجية الشركة أو على إيراداتها المتوقعة.
وكنّا قد اقترحنا على هذا المدير بأنّ واحداً على الأقل من أسباب المعاناة التي تكابدها الشركة والتي تمنعها من النجاح في تحويل الأفكار المُبتكرة إلى أفكار تجارية رابحة هو وجود مشاريع خفية فاشلة تضغط على موارد الشركة وتقف حجر عثرة في طريق سلسلة المشاريع التي يمكن أن تبصر النور. لكنّ هذا المدير أبدى تشكّكه من فكرتنا هذه.
فقد كان متيقّناً بأنّنا لن نعثر على أيّ من هذه المشاريع بما أنّ الشركة تمتلك نظاماً صارماً جدّاً للتخطيط، حيث كان هناك عدد كبير من الناس الذين يقضون أشهراً كل عام في مراجعة أداء الشركة في الآونة الأخيرة، وتدقيق التوقعات المستقبلية. وكان كلّ مشروع من المشاريع يوضع تحت عدسة المجهر. فكيف يمكن أن يكون هناك مشروع خفي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!