تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

العثور على الابتكار في الأماكن غير المتوقعة

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في مساء يوم 14 أبريل/نيسان 1912، اصطدمت السفينة "آر إم إس تايتانك" بجبل جليدي في شمال المحيط الأطلسي وغرقت بعد ساعتين و40 دقيقة. ومن ركابها وطاقمها البالغ عددهم 2,200 شخص، نجا 705 منهم فحسب، نقلهم 16 قارب نجاة إلى السفينة كارباثيا. ولك أن تتخيل عدد الأشخاص الذين ربما كان ستتسنى لهم النجاة لو أنّ أفراد الطاقم قد فكروا في الجبل الجليدي ليس بصفته سبباً في الكارثة بل بصفته حلاً لإنقاذ الأرواح. إذ كان الجبل الجليدي يرتفع فوق الماء ويمتد طوله نحو 400 قدم. وربما كان يمكن لقوارب النجاة نقل الأشخاص إلى الجبل الجليدي للبحث عن بقعة مسطحة عليه. وكانت السفينة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->